سحر الضوء الناعم في التصوير Dedalum أول موقع عربي لدعم إنتاج الفيديو

ديدالوم

Videos

Dedalum

وظائف خالية

20 Sep 20173:40 PM

8:22 AM07 Mar 2017


سحر الضوء الناعم في التصوير

سحر الضوء الناعم في التصوير

 
إعداد: أحمد صلاح الدين طه
  ربما لا يكون الاسم دقيقاً لكنه شائع الاستخدام، و هو تعبيرٌ مباشر عن الضوء المشتت، ربما لما يميز ظلال هذا الضوء من نعومة الحواف و انخفاض التباين، و ظهور التفاصيل في مناطق الظلال.
  الضوء الناعم هذا أو المشتت هو نعمة يغبط عليها أمثالنا من سكان بلاد الشمس الساطعة، المصورين من سكان بلاد الشمال الذين يحسدوننا بدورهم لما يميز شمسنا من سطوع طوال العام و قوة و قلة التغيرات الفجائية في الحدة و القوة و اللون.
  الضوء الناعم يضفي مظهراً جميلا عند تصوير الأشخاص و يتيح ظهورهم في أبهى صورة، لذلك دعونا نعرف المزيد عنه.
 
 

قاعدة: كلما صغر حجم مصدر الإضاءة كلما زادت حدة الضوء المنبعث عنه.
أي أن مصادر الإضاءة صغيرة الحجم تنتج ضوءاً بحواف ظلال أكثر حدة و تباين أعلى بين مناطق الظل و النور، و ذلك ما جعل شركات تصنيع مصادر الإضاءة المخصصة للتصوير تنتج مصادر إضاءة بنفس القدرة مع اختلاف كبير في الحجم لتناسب الاستخدامات المتعددة.
 

 
 
  أيضاً بما أننا عادة نحتاج مصادر إضاءة صغيرة الحجم لتناسب الحركة و التنقل إلى مناطق التصوير، كان لابد من وضع حيل بديلة لزيادة حجم مصادر الإضاءة من هذه الحيل:
  • استخدام مشتت الإضاءة، و هناك العديد من المشتات التي يستخدمها المصورون، بعضها تصنعه الشركات المتخصصة من خامات خاصة تناسب مصادر الإضاءة، و بعضها شائع و مخصص لأغراض عامة أخرى لكنه يناسب مصادر الإضاءة أيضاً مثل أوراق الرسم نصف الشفافة(الكلك)، و أيضاً ألواح الزجاج نصف الشفاف، و شبكات السلك المعدنية، و في صورة أخرى صندوق التنعيم(سوفت بوكس)، هذه الخامات التي توضع في طريق النور بالإضافة لتوظيفها ظواهر نفاذ الضوء و حيود الضوء لتشتيته، هي أيضا تزيد مساحة سطح مصدر الضوء.







 
  • استخدام عواكس الضوء، و هي طريقة أخرى لزيادة سطح مصدر الإضاءة، كما أن الخامة التي يصنع منها العاكس تسهم بشكل فعال في تحديد مدى تشتت الضوء، و ذلك ما نراه في ألواح العواكس الضخمة، و أيضاً حتى في شمسيات التصوير.
​​​​​​​



​​​​​
  • تكرار مصدر الإضاءة، و هو أسلوب مناسب لمصادر الإضاءة الصغيرة جداً، مثل الليد، حيث توضع في شكل شبكات أو حلقات يتداخل خرج الضوء الصادر عنها لتبدو و كأنها مصدر ضوء واحد كبير الحجم، و تكون إضاءتها بذلك أكثر نعومة و أقل تبايناً بين مناطق الظل و النور.


​​​​​​​
  • أحياناً يستخدم أكثر من أسلوب واحد معاً للحصول على أنسب النتائج.
​​​​​​​
 
  • البعض يعتمد على إضاءة ملء الظلال، أي يضع مصدر إضاءة مقابل للمصدر الرئيسي، أو يضعه أقرب ما يكون إلى العدسة، هذه طريقة قديمة، لكن معظم المصورين المحترفين سيخبرونك بقاعدة هامة و هي أن ما يصنعه مصدر إضاءة يستحيل أن يزيله مصدر آخر، لذلك سيفيدك هذا الأسلوب في تقليل التباين بين الظل و النور، لكن إذا كنت ترغب في إضاءة ناعمة، فليس ذلك الحل الأفضل.


 
 
شاهد هذه الفيديوهات ستفيدك في فهم الضوء المشتت و كيفية تطبيقه عملياً:
 












ديدالوم من خلال الرابط التالي
http://dedalum.at.ua/blog

 
 للتليفزيونيين و السينمائيين و محترفي الفنون السمع/بصرية تابع صفحتنا على فيس بوك
https://www.facebook.com/DedalumTV
و مجموعتنا على فيس بوك
https://www.facebook.com/groups/DedalumTV/

 

شارك في قناتنا التجريبية على يوتيوب هناااا

20 Sep 2017

 

 أهلاً بك ضيفاً على ديدالوم

/register