ست نصائح لصناع الأفلام من ستوري هنتر Dedalum أول موقع عربي لدعم إنتاج الفيديو

ديدالوم

Videos

Dedalum

وظائف خالية

20 Sep 20173:36 PM

2:57 AM24 Mar 2017


ست نصائح لصناع الأفلام من ستوري هنتر

ست نصائح لصناع الأفلام من ستوري هنتر


  خلال الأعوام القليلة الماضية، حازت مشاهدة الأفلام الوثائقية زيادة و تنوعاً لم تشهدها أبداً من قبل؛ لذلك أصبح واجباً على صناع الأفلام مراعاة الجودة و التفرد بحيث يستطيع فيلمه منافسة حتى الأفلام الهوليودية.
هذه ست نصائح لصناع الأفلام، هي نصائح مبدئية لكنها تضمن لهم المنافسة:
  • استخدم الحركة الناعمة.
  لأن المقابلات ستكون ذات صدارة بين مشاهد الفيلم، كما أنها يفرد لها وقت طويل على الشاشة. لذلك يجب توخي الحذر حتى لا تصبح مملة.
طبعا يمكن استخدام القطع إلى مواد مصورة توضيحية تشرح الحديث. لكن إذا لم تكن مغادرة المشهد حلاًمنطقياً و رغبت في إبقاء المشاهد مع المتحدث؛ يمكنك استخدام الحركة الناعمة باستخدام سلايدر. حركة ناعمة جداً بحيث لا تصبح فجة و تزعج المشاهد، و في نفس الوقت تكسب المشهد ديناميكية تضيع الملل.

 
 
  • شخصن موضوعك.
  صحيح أنك قد تكون مكلفاً بإنتاج قصة عن موضوع ما، لكن ليكون فيلمك أكثر جاذبية؛ حاول الاعتماد على شخصية ما(شخصن الموضوع) حيث يشرح وجود الشخصية الموضوع المحيط بها، و تصل قصتك إلى المشاهد بشكل جذاب.
  حاول اختيار شخصية محورية مميزة جذابة ( كاريزمية ) بحيث يفهم المشاهد العالم حولها من خلال حياتها، و اختياراتها، و صراعها.
  حاول تقديم شخصيتك بشكل مبتكر، يبقى في ذاكرة المشاهد حتى إلى الأبد.
  الشخصية التي تستطيع قيادتك إلى موضوع القصة ستقود المشاهد أيضاً لفهم فيلمك.




 
  •   استخدم زوايا تصوير متعددة و تنويع اللقطات أثناء التصوير.
  ذلك لن يعطيك فقط تنوعاً في زوايا التصوير، بل أيضاً سيمنحك في المونتاج فرصة لمعالجة عيوب مثل أن لا يكون حديث الضيف بليغاً، فهو يسترسل كثيراً، و ربما يتهته أو يتوقف بشكل متكرر. كل ذلك تستطيع معالجته بسهولة في المونتاج إذا كانت لديك على الأقل زاويتي تصوير، و كانت لديك العديد من اللقطات التفصيلية مثل حركة يد التحدث أو تفاصيل أخرى في جسده، أو ملابسه كاكسسوار ما، أو حوله في مكان التصوير. هذا بالإضافة للمظهر الذي يعطيه التقطيع بين زاويا متعددة و الذي يكسب المتحدث ألفة و عمقاً إضافياً.


 
  • كن شديد الحرص بشأن الصوت.
  الصوت لا يقل أهمية في تكوين ردود الفعل ( الانفعالات ) لدى المشاهد عن المؤثرات البصرية.
  بعد الانتهاء من أي مقابلة خذ بعض الوقت لتسجيل الصوت العام في المكان الذي تمت فيه المقابلة. يمكن أيضاً استخدام الموسيقى لقيادة تدفق الصور، مثلما يحدث عند إثارة الانتباه بتوقيف الصوت فجأة مع استمرار الصورة. أو يمكن استثارة العواطف باستخدام أغنية قديمة مألوفة.


لاحظ في الفيديو التالي كيف أمكن تضفير الصوت الحي مع الموسيقى مع صوت عام مسجل بعد اللقاء لإضفاء حيوية للقصة.
 

 
  •   استخدم الضوء الكافي.
  بصرف النظر عن جودة الكاميرا المستخدمة، احرص أن يكون الضوء كافيا لتتجنب مشاكل الصورة.
  احرص أن تضيء الموضوع الذي تصوره بشكل جيد و معتدل.
  استخدم قدر الإمكان الإضاءة الطبيعية.
  استخدم عواكس الإضاءة عند التصوير الخارجي.
  حاول التصوير مبكرا أو وقت العصر لتتجنب مشاكل وقت الزوال التي تتمثل في إضاءة حادة و ظلال غير مستحبة على الوجه.
  عند التصوير الداخلي استخدم قاعدة الثلاث نقاط للإضاءة باستخدام ثلاث مصادر لكل موضوع. أيضا احرص على إضاءة الخلفية.

 
  • ابحث عن الإلهام.
  شاهد الكثير من الفيديوهات و الأفلام التسجيلية، و حاول أن تحلل محتواها، و تتبين أسلوب صانعها في الإضاءة و استخدام تراكات الصوت، و عدد القطعات في كل مشهد، و مدة كل لقطة، و مدة كل مشهد. باختصار شاهد منجزات الآخرين لتتعلم و تصل إلى الأسلوب الذي يخصك و الذي يرضيك.


ترجمه بتصرف: أحمد صلاح الدين طه
رابط على الموضوع الأصلي:
https://blog.storyhunter.com/back-to-the-basics-6-important-tips-for-documentary-filmmakers-3cf36fc01f92#.rpd2vb3x5

20 Sep 2017

 

 أهلاً بك ضيفاً على ديدالوم

/register