Dedalum أول موقع عربي لدعم إنتاج الفيديو

ديدالوم

Videos

Dedalum

وظائف خالية

08 Aug 20204:21 AM
المقالات


المزيد من المقالات 1 2 3 ... 18 19 »

 


  الذاكرة ميراث ثقيل، تطاردنا كالأشباح، ونحبسها داخل جدران منازلنا، وفي الصور القديمة.
  آخر صورة، فيلم يتتبع أزمة صانع من صناع الذاكرة، موثق بصري.. مصور فوتوغرافي ككل فوتوغرافي كانت الذاكرة قرينه، سحره، جنيَّه الذي يحبسه داخل قمقم.. كاميرا زينيت روسية عتيقة لا يصدق أحد أنها مازالت تعمل، يظنها كل من يراها أنتيكة معروضة للبيع. هو فقط يعرف أن عفريته داخلها، لذلك لا يستغني عنه ولا عنها.. يتشبث بها، يعرض خدماتها على الزبائن، ويستعرض بفخر قدراتها أمام الأصدقاء حتى تأتي لحظة الكشف فيكتشف أن عفريته كان بالخارج طوال الوقت، وأنه هو المحبوس.. معلق بالكاميرا ومقبوض داخل إطارات صورة أحادية اللون.

 
مقالات أحمد صلاح الدين طه | مشاهده: 388 | Author: أحمد صلاح الدين طه | أضاف: ahmonad | التاريخ: 10 Jul 2020 | تعليقات (0)

فــــــ حياتها ــــى
هاكون كداب ان قولت قدرت انساها
او عرفت للحظه اعيش من غيرها
خدعت نفسى بانى انا صح يوميها
يوم ماقررت ابعد باختيارى واسيبها
ورفضت اخش بكل عند فى عتاب معاها
وبكل بساطه اتحديت قلبى ومشاعرى لاغيتها
غرنى احساسى ان انا هنساها فى بحر ثوانى
بكتيروا قوى يوم ماهتعب هتكون دقايق
وبعد فترة بدات احس بانها نقصانى
وان دورها فى حياتى كان ليه علامه وفارق
سابت فراغ عجرت املاه مع اى حد تانى
وقرارى بابعادها عنى كان مالاول قرار خاطىء
فى حياتها
سعادتى وراحتى وكل حاجه كانت تخصنى
كانوا فى المقام الاول فى قايمه اهدافها
وقفت فى ضهرى كتير وده اللى قاتلنى
ومخلى ضميرى يوميا بيردلها اعتبارها
فى حياتها
مفكرتشى تبعد مرة او فى مره اتخلت عنى
فى عز ماكان ظروفى مفيش مخلوق يتحملها

 
مقالات أصدقاء ديدالوم | مشاهده: 135 | Author: الشاعر محمد زيدان | التاريخ: 04 Jul 2020 | تعليقات (0)

قصيده شعر عاميه بعنوان كرامتى اهم للشاعر محمد زيدان

مبقتش اتاثر ولا بضعف. وعمرى ليك ما هحن
غلطتى مالاول انى امنتك واحسنت بيك الظن
على انك ملاك عاملتك ودى كانت خطيئتى
ودلوقتى بصلحها برفضى لقلبك لما رجعلى وحن
**********
عمرى ما هعيد علاقه انت بنفسك كنت مصر
على نهايتها ف اصعب ظرف حبيبك فيه بيمر
حاولت اراجعك الف مره بكل وسعى وطاقتى
ومن وقتها وانا مستنى عدل ربنا بفارغ الصبر
************
مستنى اليوم اللى تندم فيه واعتبارى يترد
والحب اللى كان اسمى اهدافى يتقابل بالرفض
برفض احيائه وبصده لاسباب خارج ارادتى
عمر ماعزه نفسى هتقبل يتجدد بينا اى عهد
*************
مع اول اختبار مر بعلاقتنا سقط قناع الكدب
وبساطه اتخليت عنى لما اشتد عليه الحرب
عمرى ماهنسى هيفضل محفور فى ذاكرتى
ان حبى الاول والاخيرغدربيا ف موقف صعب
مقالات أصدقاء ديدالوم | مشاهده: 76 | Author: الشاعر محمد زيدان | التاريخ: 29 Jun 2020 | تعليقات (0)


  ثلاثة أشياء تجعلني أكتب عن تلك العزلات/الفيديوهات/الأفلام البيروتية الخمس:
  أولاً، هي من التجارب المبكرة في التعايش السينمائي مع العزلة الكورونية المفروضة على العالم.
  ثانياً، صاغها خمس صناع أفلام محترفين، استكشفوا عوالمهم الخاصة بعيدا عن صخب الحياة اليومية.. عجقة بيروت المعتادة، وزخم العمل اليومي؛ فأحرزوا قدراً من الكشف الفني للوحدة، العزلة.. معناها ومغزاها ونتائجها.. بعضهم شكا وبكى، وبعضهم تحمس وانبسط؛ فكان لتأمل تجاربهم من قبلنا (من زاوية الجمهور) متعته وجماله.
  ثالثا، أخذت هذه التجارب شكل الأفلام القصيرة في طريق بين التسجيل (التوثيق) والروح الدرامية.

  الأفلام القصيرة -من وجهة نظري- ينتظرها عالم رحب من الظهور على الساحة في المستقبل القريب، ليس فقط كشكل من أشكال التجريب، أفلام الطلبة والهواة، لكن أيضاً بصورة تجارية.
مقالات أحمد صلاح الدين طه | مشاهده: 528 | Author: أحمد صلاح الدين طه | أضاف: ahmonad | التاريخ: 26 Jun 2020 | تعليقات (0)

ولا كلمة ليك هسمعها ولا ثانية جمبك هرجعها
ولا لحظة ود واخلاص هسمحلك جمبى تعيشها
 


مقالات أصدقاء ديدالوم | مشاهده: 179 | Author: محمد عجاج زيدان | التاريخ: 31 May 2020 | تعليقات (0)

 
  فيلم بيض عيون -نسبياً- ليس فيلماً جديداً، لكنني في الواقع لم أره إلا مؤخراً ضمن كم ضخم من الأفلام القصيرة الممتعة التي أتاحتها لنا أزمة كورونا (المستجدة) أو أتاحت لنا الحماس والوقت لمشاهدتها.
  منذ اللقطة الأولى بدا الفيلم (لذيذاً).. لقطة مبهجة بإضاءة ساطعة لبيضتين طازجتين تسويان في طاسة على نار هادئة، وتنعكس فيهما صورة نافذة.. تظهر العناوين باللغتين العربية والإنجليزية، الأخيرة هي العليا، اسم الفيلم أولاً: "بيض عيون.. Fried Eggs" ثم إهداء إلى إبراهيم أصلان.. إلى هنا كل التفاصيل جميلة لكن عادية.. ثم تظهر البطلة، سيدة عجوز، وليس وصف عجوز هنا بمفهومنا المحلي عن العجز، فلنقل (كبيرة السن) بوجه مشرق وعينين فيروزيتين.. تتطلع باستياء -فيما يبدو- عبر نافذة مطبخها إلى عجوز آخر.. رجل يجلس على درج المنزل الخارجي محاولاً إصلاح دراجة.. لا ندرك لماذا هي مستاءة هكذا؟ منه أم من الدراجة، أو من عملية إصلاحها؟!
مقالات أحمد صلاح الدين طه | مشاهده: 863 | Author: أحمد صلاح الدين طه | أضاف: ahmonad | التاريخ: 23 May 2020 | تعليقات (0)

جيت متاخر
جى انهردة بتندم .......... وعايز تعاهدنى
جى انهردة بتحلف ........ ونفسك تساعدنى
مع الاسف جيت متاخر مع الاسف انا مش هقدر
سنين وانا بتمناك ..... بترجاك تسمعنى
ف الاول كان صعب ان ابدا الحياة من غيرك
ونسيت ان فى رب ف ايدة النجاة وف ايدة مصيرك
مقالات أصدقاء ديدالوم | مشاهده: 172 | Author: محمد زيدان | التاريخ: 22 May 2020 | تعليقات (0)




  كالعادة، كان دانتيل مثل اسمه حديثاً شفافاً عن حُسنٍ أخاذ لا تخفيه إلا رقة العالم غير المأخوذ بصخب الألوان.
  هل كان ذلك في زمن ماضٍ، أم أن عبقاً من الماضي يكتنفه؟!
  لن تعرف.
  إنه فقط فيلمٌ قصير يتحدث عن مشاعر راقية برومانسية شاعر يتغزل في الجمال.. جمال متنوع يحيط عالمنا البسيط ويتغلغل في تفاصيل يومنا العادية.
  دانتيل، هو تلك الغلالة التي تمكننا من الرؤية، لكن الرؤية من خلالها تقدم الحياة برقة.. بعذوبة.. بنعومة رائعة تغلف الأشياء ولا تحجبها.
  
  يبدأ الفيلم بصوتٍ يتصاعد تدريجياً، يتكشف كنهه رويداً؛ يبدو كصوت بحرٍ هادئ، أو نسمة صباحية تتلقاها زقزقة عصافير استيقظت لتوها.. لكن الصوت يتقدم مع الزمن فينكشف؛ إنه صوت الحياة اليومية العادي في مكان رمزي.. قرية قديمة.. مدينة عتيقة؛ أو حيٌّ منعزل..
مقالات أحمد صلاح الدين طه | مشاهده: 724 | Author: أحمد صلاح الدين طه | أضاف: ahmonad | التاريخ: 11 Apr 2020 | تعليقات (0)



 
  هل تعرف مدينة قنا، أو محافظة قنا ككل؟
  أزعم أنني، وأنك -فيما أعتقد- لم نعرفها جيداً قبل ذلك، أو ربما عرفناها وتجاهلناها، ربما لأننا حتى وقت انفصال الأقصر عنها كنا ننظر إليها، وكذلك كثير من المسؤولين على أنها مجرد (قتب) فوق ظهر الأقصر، مدينة الآثار العالمية.. ثلث آثار العالم كما يقولون وربما أكثر، والمقصد الأول لسياحة الآثار في مصر.. إلى جوارها؛ أصبحت قنا منزوية.. معزولة، رغم أنها العاصمة، لأمد طويل كانت الأقصر مجرد مدينة مركزية تابعة لقنا عاصمة المحافظة، حتى إن انفصال الأقصر وتحولها إلى محافظة مستقلة، نظر له على أنه بتر لساقي قنا وذراعيها، فكيف سيكون حالها بعد انفصال المدينة الذهبية عنها..
مقالات أحمد صلاح الدين طه | مشاهده: 1495 | Author: أحمد صلاح الدين طه | أضاف: ahmonad | التاريخ: 10 Mar 2020 | تعليقات (0)



 
  كورونا، ذلك الاسم الخفيف على اللسان، العنيف في غزوه، وانتقاله، وعواقبه أصبح يهدد الأنشطة العامة جميعها في المنطقة، خاصة مع حرص الدول المختلفة وهرولتها لإغلاق حدودها كإجراء إحترازي، رغم أن الحدود لا تحده.. وأيضاً قدر الإمكان تحجيم التجمعات العامة، وكل ما من شأنه نشر الفيروس، الذي رغم كونه مجرد فيروساً جديداً ينضم إلى لائحة الفيروسات الضخمة التي يتعايش معها الإنسان، يأكل ويشرب بصحبتها، رغم عدائه الظاهر لها، ومحاربته الشرسة لها بالمطهرات والمضادات والمثبطات..
مقالات أحمد صلاح الدين طه | مشاهده: 235 | Author: أحمد صلاح الدين طه | أضاف: ahmonad | التاريخ: 04 Mar 2020 | تعليقات (0)

المزيد من المقالات 1 2 3 ... 18 19 »


مقالات أحمد صلاح الدين طه [109]
مقالات مدير الموقع أحمد صلاح الدين طه
مقالات أ.د. محمد نبيل جامع [65]
مقالات أ.د. محمد نبيل جامع أستاذ علم اجتماع التنمية بجامعة الإسكندرية
مقالات دكتور إيهاب العزازى [4]
مقالات دكتور إيهاب العزازى
مقالات التليفزيونيين المتخصصين [3]
يحق لجميع المتخصصين في العمل التليفزيوني إضافة مقالاتهم في هذه الفئة
مقالات أصدقاء ديدالوم [4]
يحق لجميع أصدقاء ديدالوم سواء هواة أو محترفين أو طلاب المشاركة في هذه الفئة
مقالات طلاب التخصصات التليفزيونية [1]
يحق لطلاب التخصصات التليفزيونيةالمشاركة بآرائهم في هذه الفئة

08 Aug 2020

 

 

 

 

 

 

 أهلاً بك ضيفاً على ديدالوم

مقالات أحمد صلاح الدين طه [109]
مقالات مدير الموقع أحمد صلاح الدين طه
مقالات أ.د. محمد نبيل جامع [65]
مقالات أ.د. محمد نبيل جامع أستاذ علم اجتماع التنمية بجامعة الإسكندرية
مقالات دكتور إيهاب العزازى [4]
مقالات دكتور إيهاب العزازى
مقالات التليفزيونيين المتخصصين [3]
يحق لجميع المتخصصين في العمل التليفزيوني إضافة مقالاتهم في هذه الفئة
مقالات أصدقاء ديدالوم [4]
يحق لجميع أصدقاء ديدالوم سواء هواة أو محترفين أو طلاب المشاركة في هذه الفئة
مقالات طلاب التخصصات التليفزيونية [1]
يحق لطلاب التخصصات التليفزيونيةالمشاركة بآرائهم في هذه الفئة

/register