Dedalum أول موقع عربي لدعم إنتاج الفيديو

ديدالوم

Videos

Dedalum

وظائف خالية

19 Feb 20204:41 PM
المقالات


المزيد من المقالات 1 2 3 ... 10 11 »

 

للتليفزيون المصري.. حل بدون حل
 

 
لكن، لحظة.
  هل سأل أحدنا نفسه: كم من الأجيال الجديدة تشاهد التليفزيون التقليدي؟ كم منهم يجلس على أريكة ويقلب ترددات الأقمار الصناعية كما كنا نفعل قبل عشرين عاماً؟
  الإجابة المعروفة للجميع هي أن أساليب المشاهدة التقليدية تحولت، والتليفزيون التقليدي بشاشته الصغيرة يتلاشى؛ فإذا كان الأمر كذلك، وإذا كان كل التطوير الذي انخرط فيه المطورون، أو من يعتبرون أنفسهم مطورين، منصب على بهرجة الشاشة القديمة، وتقديم نفس النوعية من المنتج التليفزيوني التقليدي بوجوه جديدة، و"شوية ماكياج:، وعمليات تجميل؛ علينا ألا نتعب أنفسنا في صراع معهم، إنهم يراهنون على الماضي، الماضي التقليدي الذي يفرمه المستقبل تحت تروسه رويداً.
مقالات أحمد صلاح الدين طه | مشاهده: 204 | Author: أحمد صلاح الدين طه | أضاف: ahmonad | التاريخ: 17 Feb 2020 | تعليقات (0)

بوستر مهرجان البحر الأحمر السينمائي.. تغيير مفاهيم من السعودية تتغير إلى صورة السعودية تتغير


 

  انتشرت منذ فترة أحاديث متنوعة عن السعودية والطفرات التي تبدو للكثيرين منبتة عن المعهود لديهم، راح الكثيرون في جدل واسع حول وجوب التغيير، من جهة، وجدواه من جانب آخر، البعض استحسن، والبعض استهجن، ولكل أسبابه.. هنا جاء -من وجهة نظري- الملصق الدعائي لمهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، في دورته الأولى، ليحسم بلطف هذا العراك الثقافي، ويعلن بيسر، وسهولة متناهية: إن التغيير حدث، وهو أمر طبيعي، ما يتغير الآن هو الصورة الذهنية عن السعودية، لا السعودية نفسها.
مقالات أحمد صلاح الدين طه | مشاهده: 218 | Author: أحمد صلاح الدين طه | أضاف: ahmonad | التاريخ: 15 Feb 2020 | تعليقات (0)

أوهام قوة مصر الناعمة

 
  للأسف، كل من يتحدث عن القوة الناعمة.. قوة مصر الناعمة.. فنها، وفنانيها، إعلامها، وأعلامها؛ أقول لهم: "تؤ"، وتؤ بالمصري تعني "ما فيش"، وما فيش بالمصري تعني لا يوجد.. أما "لا يوجد" هذه ليس لها ترجمة، لأنها لا تحتاج؛ البعرة تدل على البعير، وحالنا لا يدل إلا على السعير.. أعاذنا وأعاذكم الله منه.
  لماذا يبدو أننا متشائمون؟
مقالات أحمد صلاح الدين طه | مشاهده: 159 | Author: أحمد صلاح الدين طه | أضاف: ahmonad | التاريخ: 09 Feb 2020 | تعليقات (0)

في معرض الكتاب.. ثقافة الحكومة تكسب

  انتهى معرض الكتاب.. معرض القاهرة الدولي للكتاب.. مهرجان المثقفين، ومولد غير المثقفين، يؤمه المثقفون وأنصاف المثقفين، وأنصاف أنصاف المثقفين، وما دون ذلك، هؤلاء يرغبون في شراء ذخائر العام من الكتب وأولئك يرغبون في مجاملة أصدقائهم بحضور حفلات التوقيع والندوات، وآخرون لا يقصدون إلا الفسحة، وساندويتشات الشاورمة، والحلويات، وربما حضور بعض الأنشطة الترفيهية على هامش الزيارة.
مقالات أحمد صلاح الدين طه | مشاهده: 128 | Author: أحمد صلاح الدين طه | أضاف: ahmonad | التاريخ: 05 Feb 2020 | تعليقات (0)

لا تتحمس كثيراً لتطوير التليفزيون

 
  هذا لسان حالنا -يا عيني- بعد ما ألم بنا من تطوير إثر تطوير، نتحمس، ونندفع في أمنياتنا، وآمالنا، وطموحاتنا، ونتحدث، ونحدث الناس، والناس يشاركوننا، مجاملة، أو محبة، لكنهم بعد فترة يسألون: "هااا، التليفزيون اتطور؟". نجيبهم:
- نعم، التليفزيون يتطور كل يوم.
- وهل وصل للجمهور؟!
مقالات أحمد صلاح الدين طه | مشاهده: 419 | Author: أحمد صلاح الدين طه | أضاف: ahmonad | التاريخ: 25 Jan 2020 | تعليقات (0)

قراءة.. بدون أدب

 
  نعم؟!
  بلى، صارت لدينا ظاهرة قراءة متنامية؛ لكن لم يعد عندنا أدب.
  هذا -بتصرف- كان رأي أستاذنا.. الكاتب الموسوعي، أو بالأحرى مصنف الموسوعات، كاتب الأطفال، مؤلف الروايات، المترجم والناقد.. محمود قاسم.
  قال الأستاذ محمود قاسم رأيه هذا تحليلاً للمشهد الثقافي، خاصة ونحن نستعد بعد أيام لافتتاح معرض القاهرة الدولي للكتاب.. رأي صريح لكنه ليس صادماً على الإطلاق.. توقعنا مثل هذا الرأي وانتظرناه منه ومن كل قارئ متابع لما صرنا إليه، وما كنا نأمل أن نكون عليه.
مقالات أحمد صلاح الدين طه | مشاهده: 163 | Author: أحمد صلاح الدين طه | أضاف: ahmonad | التاريخ: 21 Jan 2020 | تعليقات (0)

مهرجان علي الحجار
 

 
  بالأمس القريب كان مهرجانٌ حقيقي.. احتفالُ بهجةٍ، وتكريمٌ لجمهور الفن الراقي قبل أن يكون تكريماً لفنان على مشوار عطائه.. حفل بدار الأوبرا أقامته وزارة الثقافة لتقديم ما اعتبرته تكريماً لعلي الحجار، فكان بدلاً عن ذلك احتفاء بتاريخ طويل.. زمن وأحداث، أصوات، وأنغام، وكلمات لطالما دغدغت المشاعر، وألهبت الحماس.. واقتفت أثر الحب، وميراث التارخ، وتقاليد الثورة.
مقالات أحمد صلاح الدين طه | مشاهده: 128 | Author: أحمد صلاح الدين طه | أضاف: ahmonad | التاريخ: 20 Jan 2020 | تعليقات (0)

فضفضة مصورين.. ليس إلا
 
 

  بعد تخرجي بوقت قصير، كنت في مهمة عمل مع مخرج (معروف جداً وقتها).
  فوق أحد البيوت الريفية أشار لي إلى الجهات الأربع (تقريباً) وقال: "خذ لي التكوين دة ، والتكوين دة، والتكوين دة، والتكوين دة".
  قال كلماته تلك وانصرف، كأنه أدى ما عليه.
  نظرت أنا في كل اتجاه أشار إليه؛ فوجدت عشرات، وربما مئات التكوينات المحتملة: مئذنة مسجد القرية مع الأشجار، والريف بتفاصيله الغنية، حيوانات، ومزارع، وطرق، أجران قمح وأبراج حمام. بشر هنا وهناك، يسيرون.. يعملون.. يستريحون.. نار تلتهم بعض القش على رؤوس الغيطان، وأشياء أخرى عديدة يمكن أن تصنع احتمالاتٍ لانهائية من التكوينات.. تحدث عنها المخرج -الذي كنت أراه عظيماً- على أنها فقط لا تتعدى أربع لقطات محتملة ليس إلا.. وكانت تلك البداية.
مقالات أحمد صلاح الدين طه | مشاهده: 190 | Author: أحمد صلاح الدين طه | أضاف: ahmonad | التاريخ: 18 Jan 2020 | تعليقات (0)

بين صفوح نعماني ومحمد بيومي.. لعنة البقاء في الظل



 
  المصورون دون شك (ندهتهم النداهة) يوماً ما وهم صغار أو كبار، أكاد أسمع نداءها بصوت ليلى جمال في فيلم (النداهة) وهي تغني كلمات مرسي جميل عزيز بإيقاع ملؤه الغموض، والفضول والرهبة: "شيء من بعيد ناداني، وأول ما ناداني.. جرى لي ما جرى لي.. ومش بأيدي يا آبا.. أنا مش بإيدي يا آآآبا". أكيد ندهتهم النداهة فانجذبوا لسحر السينما، وإلا لماذا دائماً نكتشف أنهم الرواد، ومع ذلك يتنازلون ببساطة عن مراكز الريادة لآخرين يتصارعون عليها: ممثلات، ومخرجون، وحتى رجال مال وأعمال لم تشغلهم في حياتهم سوى النقود الذاهبة، والأرباح العائدة بعد حين.
مقالات أحمد صلاح الدين طه | مشاهده: 330 | Author: أحمد صلاح الدين طه | أضاف: ahmonad | التاريخ: 23 Dec 2019 | تعليقات (0)

بإغلاق قناة تن.. أحدهم بات سعيداً


  قبل عدة سنوات كنت أحد العاملين في قناة التحرير التي صارت فيما بعد قناة (تن تي في) بعد بيعها، أو انتقالها من مالك لآخر، وكان مالك القناة حينها كلما رأى وجوهنا أظهر تبرماً وتأففاً، وضيقاً لا شأن لنا به، لكن الرجل كان يتمنى أمامنا -بصوت عال لا شبهة فيه- اليومَ الذي يستطيع التخلص فيه من القناة، بصرف النظر عن السبب الذي جعله رغماً عنه يشتريها، بطاقمها، وخسائرها، واللغط الدائر حولها بسبب مصادر تمويلها أو تمويل مؤسسيها، بعيداً عن كل ذلك؛ كانت القناة كأي قناة فضائية خاصة في مصر عبئاً عليه، مصاريف شتى تثقل كاهل استثماراته الأخرى، ولا عائد استثمار من أي نوع؛ الجميع يعرف أن عائد الإعلانات وهم لا صحة لتأثيره في أي قناة تليفزيونية، ولا يمكنه بحال تغطية الخسائر، لذلك لم يكن عندي شك عندما علمت باستطاعة هذا المالك بيع القناة أن الرجل بات هانئاً ليلتها لأنه أخيراً استطاع وضع الحمل، والتخلص من الأعباء.
مقالات أحمد صلاح الدين طه | مشاهده: 291 | Author: أحمد صلاح الدين طه | أضاف: ahmonad | التاريخ: 06 Dec 2019 | تعليقات (0)

المزيد من المقالات 1 2 3 ... 10 11 »


مقالات أحمد صلاح الدين طه [101]
مقالات مدير الموقع أحمد صلاح الدين طه
مقالات أ.د. محمد نبيل جامع [65]
مقالات أ.د. محمد نبيل جامع أستاذ علم اجتماع التنمية بجامعة الإسكندرية
مقالات دكتور إيهاب العزازى [4]
مقالات دكتور إيهاب العزازى
مقالات التليفزيونيين المتخصصين [3]
يحق لجميع المتخصصين في العمل التليفزيوني إضافة مقالاتهم في هذه الفئة
مقالات أصدقاء ديدالوم [0]
يحق لجميع أصدقاء ديدالوم سواء هواة أو محترفين أو طلاب المشاركة في هذه الفئة
مقالات طلاب التخصصات التليفزيونية [1]
يحق لطلاب التخصصات التليفزيونيةالمشاركة بآرائهم في هذه الفئة

19 Feb 2020

 

 

 

 

 

 

 أهلاً بك ضيفاً على ديدالوم

مقالات أحمد صلاح الدين طه [101]
مقالات مدير الموقع أحمد صلاح الدين طه
مقالات أ.د. محمد نبيل جامع [65]
مقالات أ.د. محمد نبيل جامع أستاذ علم اجتماع التنمية بجامعة الإسكندرية
مقالات دكتور إيهاب العزازى [4]
مقالات دكتور إيهاب العزازى
مقالات التليفزيونيين المتخصصين [3]
يحق لجميع المتخصصين في العمل التليفزيوني إضافة مقالاتهم في هذه الفئة
مقالات أصدقاء ديدالوم [0]
يحق لجميع أصدقاء ديدالوم سواء هواة أو محترفين أو طلاب المشاركة في هذه الفئة
مقالات طلاب التخصصات التليفزيونية [1]
يحق لطلاب التخصصات التليفزيونيةالمشاركة بآرائهم في هذه الفئة

/register