Dedalum أول موقع عربي لدعم إنتاج الفيديو

ديدالوم

Videos

Dedalum

وظائف خالية

21 Sep 20197:00 PM
المقالات


المزيد من المقالات 1 2 3 ... 8 9 »

 

ضيوف تفتح النفس


 
  فعلاً، عن خبرة هناك نوعية من الضيوف في البرامج التليفزيونية تفتح نفسك على العمل، تماماً كما أن هناك ضيوفاً تجعلك (تقلب، وتصهين، وتطنش) وتفعل الأفاعيل من أجل أن ينتهي الأوردر ويمر بأقل خسائر ممكنة. ذلك ما قصدته في آخر أوردر عندما أخبرت الزملاء أن الضيوف (قِرَف) فهناك ضيوف قرفتهم حليب، وضيوف قرفتهم جنزبيل، وضيوف لا داعي للحديث عن قرفتهم، اللهم احفظنا.
مقالات أحمد صلاح الدين طه | مشاهده: 152 | Author: أحمد صلاح الدين طه | أضاف: ahmonad | التاريخ: 16 Sep 2019 | تعليقات (0)

زوينة المغرب.. مفيش كلام

  السؤال الذي سمعته كثيراً منذ عودتي من مأمورية المغرب: هل استمتعت بالرحلة.. هل وجدتها كما تصورتها؟
  وبما أن ما تصورته عن المغرب هو مجموع حكايات وصور الزملاء والأصدقاء الذهنية عنها أو خبراتهم فيها؛ وهو ما يمكن إجماله في أن المغرب هي: (الجمال، والسحر، والحشيش)، أحب أن أخبركم أن الجمال أشكال وألوان، والسحر لا يحتاجون صناعته هناك؛ فهو موجود في كل تفصيلات الحياة، ولست بحاجة إلى ساحر مغربي، ولا للشيخة فلانة المغربية لتقع في هواها وتصبح من مجاذيبها، فهي بلاد السحر والجمال دون منازع. أما الحشيش فلا تسألوني عنه، لأنني أنا أيضاً لم أبحث عنه لأني "ما باشربهوش".
مقالات أحمد صلاح الدين طه | مشاهده: 121 | Author: أحمد صلاح الدين طه | أضاف: ahmonad | التاريخ: 06 Sep 2019 | تعليقات (0)

التليفزيون المصري يراهن على الأبطال الحقيقيين، ويربح الرهان

  أهلاوي، زملكاوي.. ترسناوي إسمعلاوي أم لك مصالح مع بيراميدز.. هذا ما يشغل القنوات، التعصب لنادٍ، أو التحيز لآخر، وفي العموم لا يشغل الصخب الإعلامي في مصر سوى أحوال كرة القدم، بين فضائحها كثيراً، وإنجازاتها نوعاً ما أحياناً. أما ما سواها من ألعاب استطاعت أن تنجز وتعجز وتقدم لمصر ما عجزت عنه ملايين نجوم المستديرة الخوانة، فهي لا تحظى بما يليق بها وببطولات لاعبيها محلياً ودولياً.. شيء محزن ومخزٍ في الوقت ذاته. محزن للأبطال الذين يشعرون بالغبن جراء ما يحيق بهم، رغم تقدير العالم، ومخزٍ لإعلامنا الرياضي الذي لم يحاول عبر عقود من الإنجازات المتواصلة أن يفسح مجالاً لهؤلاء يليق بقيمتهم.
مقالات أحمد صلاح الدين طه | مشاهده: 398 | Author: أحمد صلاح الدين طه | أضاف: ahmonad | التاريخ: 04 Sep 2019 | تعليقات (0)

المغرب حيث تشرق الشمس


 
  إن شاء الله أشد الرحال غداً إلى المملكة المغربية. رحلة عمل قصيرة. أياماً معدودات. ليست رحلتي الأولى خارج مصر، بحكم عملي زرت دولاً عديدة، لكنها الرحلة الأولى إلى المغرب.. البلد الذي طالما أحببته كما يقولون "لله-ف-لله"، وكيف لا أحبه في الله وقد لاحظت منذ أمد أنه مصدر أولياء الله الصالحين، كلما بحثت عن تاريخ أحد الصالحين الذين يعشقهم المصريون، ويحتفون بهم وبموالدهم، بل يقدرهم أهل العلم أيما تقدير، ويتدارسون كتبهم، ويطبعونها مرة بعد مرة، فتنفد من الأسواق، وتنفذ علومهم إلى شغاف قلوب المحبين، كل هؤلاء تبحث عن أصولهم، أو سبلهم، فتجدهم ولدوا، أو عاشوا، أو مروا بالمغرب، وعبروا المدن والبوادي، القرى والنجوع، القفور والحقول والفيافي، ثم استقروا بمصر يعلمون ويعملون، يحبون الخير، ويتعلق بهم العوام والخواص.
مقالات أحمد صلاح الدين طه | مشاهده: 94 | Author: أحمد صلاح الدين طه | أضاف: ahmonad | التاريخ: 16 Aug 2019 | تعليقات (0)

وجوه الحرية حديقة.. في القاهرة
 

 
  للأماكن حياة، وحياتها نبض الأحياء في جنباتها.
  إذا ساروا فيها صُنعت الممرات، دُقت الطرق، ودَقَّت التفاصل.
  صوتهم حسُّها، وإحساسُهم روعتها، وبهاؤها.
  كذلك انتفضت فجأة أرض الجزيرة، طرف الزمالك، حي الأثرياء، وذوي الوجاهة، أصحاب الألقاب الرسمية من باشوات وبهوات قديماً، ومحور الحياة الثقافية حديثاً بما يزينها من مقاصد صنعت على مدار الأيام تميز القاهرة، عاصمة الشرق الأوسط قديماً، وقلبه جغرافياً وثقافياً، وملاذه الآمن على مر الأجيال.
مقالات أحمد صلاح الدين طه | مشاهده: 106 | Author: أحمد صلاح الدين طه | أضاف: ahmonad | التاريخ: 09 Aug 2019 | تعليقات (0)

موسم رحيل الطيبين
  يبدو أنه دوره الذي ارتضاه، كشعاع الضوء، ينفذ في الظلمات فتشرق الحياة. يضيء البعضَ ويضيء للبعضِ.. يستفيد منه الجميع: من في بؤرة النور، ومن يسكن الظل، الكل يقصده، ولا يحسده لأننا لا نراه، بل نرى به. ثم نصدم عندما نفاجأ بانقطاع النور.
    فجأة كما عودنا هذا الزمان، يختطف من بيننا الطيبون، الودعاء، المحبون، واحداً تلو آخر، وكأنه موسم حضورهم إلى بارئهم، وهو سبحانه وتعالى أولى بهم، فوداعاً إلى حين، والعزاء لجميع المحبين.
مقالات أحمد صلاح الدين طه | مشاهده: 344 | Author: أحمد صلاح الدين طه | أضاف: ahmonad | التاريخ: 10 Jul 2019 | تعليقات (0)

السينما الرقمية بسبعة جنيهات.. يا بلاش

السينما الرقمية
 
  "يا اللي اتحرمتوا من التعليم الفرصة لسة قدامكم"
  نعم، يا كل ضحايا "التزويغ" من المحاضرات المهمة في كليتكم، أو معهدكم، سواءٌ كنتم مصورين، أو مخرجين، أو مونتيرين، أو تعملون في أي من مجالات: السينما، والتليفزيون، أو الفوتوغرافيا الثابتة؛ التي أصبحت كلها رقمية، أيضاً يامن سبقتم جيلنا، وكان العالم لديكم تناظرياً.. يا كل هؤلاء، الفرصة جاءتكم من جديد، وفقط بسبعة جنيهات لا غير.
  لا تتعجب، نعم؛ كتاب هام، يتناول التكنولوجيا الرقمية، للأستاذ شوقي العربي، ومتوفر فقط بسبعة جنيهات في المجلس الأعلى للثقافة.
مقالات أحمد صلاح الدين طه | مشاهده: 413 | Author: أحمد صلاح الدين طه | أضاف: ahmonad | التاريخ: 29 May 2019 | تعليقات (0)

قصرية عم عباس التي كانت طريقه إلى مملكة الأكسسوار


 
  عم عباس، أو الحاج عباس، أو عباس صابر ملك الأكسسوار في السينما المصرية، والذي يبدو بسيطاً، رجلاً متواضعاً كأي ابن بلد مصري.. يرفض بإصرار لقب المملكة التي توَّجَه عليها صناع السينما، واعتبروها مكافأة بسيطة له. مكافأة لرجل لم يترك ثانية في حياته، إلا وعبأها بحبه لهذا المجال الذي دخله صغيراً جداً، وهو طالب في المرحلة الإعدادية، ولم يتركه أبداً حتى الآن، رغم كل المصاعب أو الأزمات التي مرت به، و"ياما دقت على الراس طبول" لكن عم صابر صف جميع الطبول التي دقت رأسه على أرفف مخازنه وجعلها تراثاً له ولصناعة الدراما المصرية، والعربية، والعالمية أحياناً.
مقالات أحمد صلاح الدين طه | مشاهده: 563 | Author: أحمد صلاح الدين طه | أضاف: ahmonad | التاريخ: 08 May 2019 | تعليقات (0)

مصر التي هي أمي


  أمي التي وهبتني الحياة، والحياء، والدعاء الذي ينفذ سريانه بصوتها الأمن في نفسي، والسرور في سريرتي.. دعاؤها الذي إذ أسمعه أشعر بيد الله تأخذني من حال إلى حال.. تسخر لي الأسباب، وتهديني إذا التمست الطرق، وكدت أرتبك.
  أمي اسمها سناء، وعرفناها دائما باسم سماء؛ فكانت لنا السماء، وسناها، ولم نستحق في حيواتنا ثناء، إلا بفضلها.
  أمي هي الوطن الذي لا يحدنا، وطن لا يحكمنا بجوازات سفر منتهية الصلاحية، بل يفتح أمامنا الآفاق لنتحرر من قيودنا، ونحلق في أرجاء المعمورة. وطنٌ لا يدعونا للموت من أجل أن يحيا، بل يحيا من أجل أن نعيش.
مقالات أحمد صلاح الدين طه | مشاهده: 165 | Author: أحمد صلاح الدين طه | أضاف: ahmonad | التاريخ: 19 Mar 2019 | تعليقات (0)

شَخْصٌ مِنْ مَارس يُحِبُّه النَّاس


 
  أن تولد في مارس، ذلك شيءٌ رائعٌ دون شك.
  أن تولد في شهر يستطلع الناس بقدومه أيام الربيع فيؤلفون فيه، وبداية منه كل احتفالات العالم بالبهجة والسرور: عيد للأم، وعيد للنماء والخصوبة، وعيد للحصاد، ويوم للقضاء على الرق.
  أن تولد في شهر إذا بحثت عن مواليده على الإنترنت ستجد الطيبين، الودعاء، المبدعين المخلصين.
  إذا بحثت عنه في الأبراج، سواء صدقت في موضوع الأبراج هذا أم لا؛ ستتفاءل بوجودك في برج الحوت.. وما أدراك ما برج الحوت.
مقالات أحمد صلاح الدين طه | مشاهده: 196 | Author: أحمد صلاح الدين طه | أضاف: ahmonad | التاريخ: 13 Mar 2019 | تعليقات (0)

المزيد من المقالات 1 2 3 ... 8 9 »


مقالات أحمد صلاح الدين طه [90]
مقالات مدير الموقع أحمد صلاح الدين طه
مقالات أ.د. محمد نبيل جامع [65]
مقالات أ.د. محمد نبيل جامع أستاذ علم اجتماع التنمية بجامعة الإسكندرية
مقالات دكتور إيهاب العزازى [4]
مقالات دكتور إيهاب العزازى
مقالات التليفزيونيين المتخصصين [2]
يحق لجميع المتخصصين في العمل التليفزيوني إضافة مقالاتهم في هذه الفئة
مقالات أصدقاء ديدالوم [0]
يحق لجميع أصدقاء ديدالوم سواء هواة أو محترفين أو طلاب المشاركة في هذه الفئة
مقالات طلاب التخصصات التليفزيونية [1]
يحق لطلاب التخصصات التليفزيونيةالمشاركة بآرائهم في هذه الفئة

21 Sep 2019

 

 

 

 

 

 

 أهلاً بك ضيفاً على ديدالوم

مقالات أحمد صلاح الدين طه [90]
مقالات مدير الموقع أحمد صلاح الدين طه
مقالات أ.د. محمد نبيل جامع [65]
مقالات أ.د. محمد نبيل جامع أستاذ علم اجتماع التنمية بجامعة الإسكندرية
مقالات دكتور إيهاب العزازى [4]
مقالات دكتور إيهاب العزازى
مقالات التليفزيونيين المتخصصين [2]
يحق لجميع المتخصصين في العمل التليفزيوني إضافة مقالاتهم في هذه الفئة
مقالات أصدقاء ديدالوم [0]
يحق لجميع أصدقاء ديدالوم سواء هواة أو محترفين أو طلاب المشاركة في هذه الفئة
مقالات طلاب التخصصات التليفزيونية [1]
يحق لطلاب التخصصات التليفزيونيةالمشاركة بآرائهم في هذه الفئة

/register